منتديات الحب الأبدي



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
اهــلا وســهــــلا بــك زائــرنــا الــكـــريــم فــي مـنــتـــديــات الـحــب الابــدي.اذا كـنــت مســجل اضــغــط هــنـــا للــدخــول واذا انــت جــديــد يـســعـــدنــا ان تــســـجــــل هــنــا
FACEBOOK
Facebook
عــدد زوار الــمــنـــتـــدى
stats history
المواضيع الأخيرة
» انا معجبه في بنت وأحبها ...
الإثنين ديسمبر 12, 2016 6:51 pm من طرف alfalah

» العطاء الحقيقى
الأحد يوليو 17, 2016 8:48 pm من طرف alfalah

» اسامه رياض العامري
السبت فبراير 20, 2016 5:00 am من طرف اسامة العامري

» احمد السلطان ما يخافون من الله HD
الأربعاء يونيو 24, 2015 2:36 pm من طرف اسامة العامري

» حصريآ محمد الفارس وطن روحي 2013
الأربعاء يوليو 31, 2013 12:55 am من طرف اسامة العامري

» نور تيم احمد ستار الطائفيه2013
الأربعاء يوليو 31, 2013 12:49 am من طرف اسامة العامري

» ‫نصرت البدر المهزله‬2013
الأربعاء يوليو 31, 2013 12:46 am من طرف اسامة العامري

» حصريآ نتائج السادس الاعدادي 2013
الأحد يوليو 14, 2013 5:16 am من طرف haider.falah.10

» توقعات ماغي فرح للابراج لشهر ابريل 2013
الجمعة يونيو 14, 2013 10:15 pm من طرف °♪°الـمـوسـيـقــار°♪°

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
اسامة العامري
 
♫ ąsмaąr iraqί ♫
 
سفـ الحب ـير
 
ليث العامري
 
°♪°الـمـوسـيـقــار°♪°
 
احمد سكري
 
ياسر العراقي
 
احمد البغدادي
 
شمس العراقيه
 
حسن عبد العامري
 
المواضيع الأكثر شعبية
جيتات ساندرياس
معلومات عن الامام العباس عليه السلام
عشيرة البو عامر (( العامري ))
صور مراد علم دار
كليب سارية السواس لك فدوة 2011
المعركه الحاسمه لوفي ضد كروكودايل التمساح مترجم عربي
برنامج متصفح اوبرا للجيل الخامس العربي الحديث
اياد التركي
نتائج السادس الابتدائي الدور الاول 2013 -2014
نتائج السادس الأبتدائي لعام 2012


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط العراق الجريح على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات الحب الأبدي على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 جسر طريق الملك فهد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ليث العامري
نـائـبــة الـمـديــر
نـائـبــة الـمـديــر
avatar

عدد المساهمات : 238
الـــنـــقـــــاط : 651
تاريخ التسجيل : 15/08/2011

بطاقة الشخصية
الحب الابدي:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: جسر طريق الملك فهد   الجمعة سبتمبر 23, 2011 3:56 am


جسر طريق الملك فهد



وصف المشروع :
يهدف مشروع جسر طريق الملك فهد إلى إنشاء قسم من طريق السيارات بطول 4.6كم، يحتوي على جسر من الخرسانة مسبقة الإجهاد بطول 2.1كم، مع إنشاء نفق تحت الأرض بطول كيلو متر واحد، مما يشكل تقاطعاً ذا ثلاثة مناسيب، مع ما يتطلبه ذلك من جسور علوية، وطرق منحدرة، وطرق للخدمة، وأقواس، وممرات للمشاة، وشبكات للمجاري والإنارة، والحدائق والمزروعات، مما يجعل المشروع إنجازاً متكاملاً يؤدي الأغراض المستهدفة منه على الوجه المطلوب.
يتكون هيكل الجسر من أرضية منحنية بثلاثة أبعاد، وأعماق متفاوتة، ودعائم يبعد كل منها عن بعضه البعض (102) متراً ، مع قوس رئيسي طوله (130)متراً، باستخدام أجزاء خرسانية مسبقة الإجهاد يتم تركيبها بطرق متعامدة (كابولية) متوازنة وحرة.
ويتألف الجسر من أكثر من (1200) قطعة، يصل وزن بعضها إلى مائة وأربعين طناً، وقد صبت هذه الأجزاء في قوالب روعي فيها أن تتطابق نهاية كل جزء منها مع الجزء المجاور باستخدام مادة (ابوكسي) اللاصقة، وشد الأجزاء إلى بعضها بواسطة كابلات مسبقة الإجهاد ذات ضغط عال.
وقد روعي في جميع أجزاء المشروع أن يكون على أعلى مستوى ممكن من الدقة والإتقان مما استدعى اتخاذ طرق وأساليب غير عادية، بعضها يطبق لأول مرة، في التصميم والتنفيذ.
خطة التنفيذ :
لقد كانت المدة القصيرة المحددة لإنجاز المشروع – وهي أربعة وعشرون شهراً عربياً – سبباً في المباشرة بتنفيذه ضمن خطة دقيقة ذات جداول زمنية محددة، بحيث يسير العمل في مختلف مرافقه بخطوط متوازية تأخذ في الاعتبار إعداد المعدات والتجهيزات في نفس الوقت الذي يجري فيه إنشاء مصنع لإنتاج الخرسانة مسبقة الإجهاد ، وتأمين العناصر البشرية الماهرة، والتعاقد مع المؤسسات العالمية المتخصصة في الفروع التي يحتاج إليها المشروع، وقد روعي في اختيار تلك المؤسسات أن تكون على مستوى مرموق من الكفاءة والخبرة والتخصص.
وهكذا عقدت الاجتماعات المتوالية في مدن عديدة من العالم، لدراسة التحديات الفرعية للمشروع، واختيار أفضل الحلول له، ووضع الخطط التنفيذية لتلك الحلول، وتأمين متطلباتها ضمن منظومة متعاونة قد أخذ كل منها على عاتقة شطراً من المشروع وفق اختصاصه.
وكان في سلم الأولويات التنفيذية تصنيع قوالب الأجزاء الخرسانية ووضع الدراسات التنفيذية، وما تقتضيه من مخططات، وإنجاز الأعمال التمهيدية التي لابد منها قبل المباشرة في التنفيذ.
الأعمال التمهيدية :
كان من أهم الصعوبات التي واجهها المشروع أنه يقع في منطقة تتصف بكثافة المرور عليها معظم ساعات اليوم، مما يستدعي تحويل السير إلى طرق أخرى تكفل استمرار حركة السير، وتتيح المجال للمباشرة بتنفيذ المشروع في الوقت نفسه.
وقد استدعى ذلك استملاك بعض الأراضي الخاصة والتعويض على أصحابها، وإنشاء طرق جديدة، وسفلتة –أو إعادة سفلتة- طرق أخرى، وإنشاء حواجز خرسانية، وتركيب الشارات المرورية التوجيهية المناسبة، ووضع أنوار التنبيه والتحذير وعلامات الطرق.
ونظراً للحاجة إلى إقامة مصنع الصلب في أٌرب موقع ممكن من مكان العمل، فقد وافقت الجهة الرسمية المختصة على استعمال جزء من أرض مطار الريا يقع عند نهاية المدرج الرئيسي ضمن شروط محددة لسلامة الطائرات.
وكانت هناك صعوبة أخرى ذللت بالتعاون مع الجهات الرسمية ذات العلاقة وهي أنابيب المياه والصرف الصحي وكابلات الكهرباء والتليفون والهاتف والتلفزيون وإشارات المرور الضوئية .
فالموقع الذي يقوم فيه الجسر يعتر أحد التقاطعات الرئيسية في الجزء القديم من مدينة الرياض. ولذا فهو يحتوي على تلك التمديدات التي يعود بعضها إلى سنوات كثيرة ، واقتضت خطة الأعمال التمهيدية تحويل تلك التمديدات دون تعطيل الخدمات التي يعود بعضها إلى سنوات كثيرة، واقتضت خطة الأعمال التمهيدية تحويل تلك التمديدات دون تعطيل الخدمات التي تؤديها، وقد تحقق ذلك بنجاح.
فقد استبدلت أنابيب المياه ذات الأحجام المتفاوتة، بما في ذلك الخط الرئيسي لتزويد الرياض بالمياه، وتم تركيب ما يزيد عن خمسة كيلو مترات من الأنابيب في مواقعها الجديدة، كما حول اتجاه بعض مجاري السيول أو تم تجنبها، وأبدل مسار الخطوط الفرعية لبعض أنابيب الصرف الصحي. كما بلغ طول كابلات الكهرباء التي حول اتجاها أكثر من ستة عشر كيلو متراً من مختلف الأنواع، وبذلت عناية خاصة لنقل كابلات التلفزيون التي تنقل البث التلفزيوني لمدينة الرياض بأكملها، ورفعت خطوط الري المخصصة لسقي مزروعات الطريق مؤقتاً، كما نقلت كابلات الهاتف وأجهزة تنظيم المرور أعيد تركيبها في مواقع جديدة.
وقد استخدمت في تحديد مواقع تمديدات تلك الخدمات الخرائط والسجلات المتوفرة، وأجهزة "السونار" وحفر الخنادق الاستكشافية، حرصاً على عدم قطع أي من تلك التمديدات، وكانت نسبة التعطيل طفيفة إلى حد لا يكاد يذكر بفضل التعاون والتنسيق ما بن الجهات الرسمية المعنية ووزارة المواصلات.
وأنشئ موقع للسكن يتسع لأف ومائتي عامل، ودق جهز بالوحدات السكنية الجاهزة المكيفة، والمرافق اللازمة كالمساجد والمطابخ وقطاعات الطعام ومحطة لتوليد الكهرباء.
واستخدمت المواد المتوفرة محلياً لتصنيع الخرسانة في محطتين لتصنيع الخرسانة طاقتها الإنتاجية ثمانمائة متر مكعب يومياً، وهي طاقة تزيد عن الحاجة الفعلية لضمان تأمين الخرسانة اللازمة بمقادير كافية، والحق بالمحطتين مختبر حديث لإجراء التحاليل والبحوث للازمة للمحافظة على المواصفات المحددة للخرسانة.

وأنشئت محطة لتنقية المياه لتزويد مواقع العمل بالمياه اللازمة للاستعمال في إنشاء الطرق وخلط الخرسانة والخدمات الحياتية العادية.
وأقيمت ورش لأشغال الحديد والنجارة والقص والثني، وصيانة المعدات، لتلبية احتياجات المشروع من تلك الأشغال، إضافة إلى مصنع صغير لإنتاج أنابيب المجاري الفولاذية التي وضعت داخل أجزاء الجسر مسبقة الإجهاد، والتي تم تمديد كابلات الشد من خلالها، وورشة لعمل الكابلات بتحويل الجدائل الفردية في أسلاك الشد إلى جدائل متعددة، بالمواصفات والأطوال اللازمة.
التنفيذ :
مع أن تقنية إنشاء الطرق والجسور تضع بين أيدي المنفذين خيارات عديدة في طرق التنفيذ، إلا أن أسلوب التنفيذ في هذا المشروع كان قائماً على اختيار أفضل الطرق وأكثرها تلاؤماً مع التصميم الفريد للمشروع مع مراعاة العوامل الاقتصادية سواء بالنسبة للتكاليف أو مدة التنفيذ.
وقد اختيرت طريقة الإنشاء المتعامدة (الكابولية) المتوازنة، التي تغني عن استعمال كثير من السقالات المؤقتة أثناء التنفيذ، فأنشئ برجان اثنان من أبراج الاتزان قرب الدعامات، ووضعت روافع قوسية متحركة يبلغ ارتفاع الواحدة منها عشرين متراً وعرضها ثلاثين متراً، ولها قدرة على رفع مائة وأربعين طناً، مما أتاح القدرة على تركيب عشرة أجزاء (أي ما طوله خمسون متراً) من الجسر في اليوم الواحد.
واستخدمت في نقل المواد سابقة الإجهاد ناقلات صنعت خصيصاً لهذا الغرض وهي ذات حمولة مائة وثمانين طناً تتولى إيصال المواد إلى مواقع العمل المختلفة .
ونظراً للمواصفات الخاصة لتصميم وصنع قوالب الصب فقد طرحت في مناقصة عالمية رغبة في اختيار أفضل العروض، وقد شملت المناقصة كلاً من الولايات المتحدة الأمريكية وإنجلترا واليابان وهولندا وتركيا وأسبانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا، ووقع الاختيار على شركة هولندية متخصصة.
ولما كان المخطط الأساسي لتنفيذ المشروع يقوم على أساس أن تسير أعمال التصميم والتنفيذ في أوقات متقاربة، فقد شاركت مؤسسات عديدة في وضع وتنفيذ القوالب في أوقات متقاربة، فقد شاركت مؤسسات عديدة في وضع وتنفيذ القوالب مع الأخذ بعين الاعتبار لأحد شروط التنفيذ وهو عدم وجود "صواميل" تخترق أرضية الجسر وتظهر من السطح/ مما استدعى وضع تصميم للقالب الداخلي للجسور يجعله قادراً على احتمال ضغط يصل إلى ستين طناً، واستخدام مواد خاصة في الخرسانة السائلة ترفع من قدرتها على احتمال الضغوط العالية.
وقد تم صنع القوالب الخارجية الكبيرة في أحد أحواض السفن بهولندا الذي تفرغ تفرغاً كاملاً لإنجاز هذا العمل، مع مراعاة الدقة الفائقة التي يقتضيها.
أما القوالب الداخلية فقد صنعت بحيث تكون مثنية في عدة أماكن ليمكن نزعها ورفعها عن الخرسانة المقساة مما استدعى تزويد القوالب بحلقات خاصة لضمان تحملها للأحمال الكبيرة.
ونقلت القوالب بالطرق البرية إلى الرياض على دفعات روعي فيها أن يكون حجم الجزء المنقول أصغر ما يمكن لأن الحجم الكامل للقالب الكامل يماثل حجم طائرات صغيرة.
ولقد سار العمل التنفيذي على أساس تأمين معدات والنقل والتركيب بما هو أكثر من الحاجة الفعلية المقدرة، تلافياً لمحاذير التعطيل أو إهدار الوقت والاعتماد على الطاقات الآلية بنسبة أعلى من الطاقات البشرية، وقد أجريت دراسة دقيقة لجميع مراحل العمل المقدرة، وحاجة كل منها إلى تلك الطاقات، وتقرر زيادة عدد القوالب والروافع وتشغيل مصنع الصلب.
ومع المباشرة بالتنفيذ تكشفت صعوبات أخرى بحجم أكبر مما كان مقدراً لها، ونظراً لضخامة المشروع والابتكارات الهندسية الإنشائية التي يتضمنها، ومثال ذلك أنه أجريت دراسات حول كمية الإنتاج الذي يتوجب تحقيقه بعد المباشرة بالتنفيذ فتبين أن الطاقة الفعلية أقل من الحجم المطلوب، مما استدعى إجراء تعديلات في برامج


العمل برفع ساعات العمل وزيادة عدد العمال المكلفين "صواميل" تخترق أرضية الجسر وتظهر من السطح، مما استدعى وضع تصميم للقالب الداخلي للجسور يجعله قادراً على احتمال ضغط يصل إلى ستين طناً، واستخدام مواد خاصة في الخرسانة ترفع من قدرتها على احتمال الضغوط العالية.
وقد تم صنع القوالب الخارجية الكبيرة في أحد أحواض السفن بهولندا الذي تفرغ تفرغاً كاملاً لإنجاز هذا العمل، مع مراعاة الدقة الفائقة التي يقتضيها.
أما القوالب الداخلية فقد صنعت بحيث تكون مثبته في عدة أماكن ليمكن نزعها ورفعها عن الخرسانة المقساة مما استدعى تزويد القوالب بحلقات خاصة لضمان تحملها للأحمال الكبيرة.
ونقلت القوالب بالطرق البرية إلى الرياض على دفعات روعي فيها أن يكون حجم الجزء المنقول أصغر ما يمكن لأن الحجم الكامل للقالب الكامل يماثل حجم حاملة طائرات صغيرة.
ولقد سار العمل التنفيذي على أساس تأمين معدات الإنتاج والنقل والتركيب بما هو أكثر من الحاجة الفعلية المقدرة، تلافياً لمحاذير التعطل أو إهدار الوقت والاعتماد على الطاقات الآلية بنسبة أعلى من الطاقات البشرية، وقد أجريت دراسة دقيقة لجميع مراحل العمل المقدرة، وحاجة كل منها إلى تلك الطاقات، وتقرر زيادة عدد القوالب والروافع وتشغيل مصنع الصلب.
ومع المباشرة بالتنفيذ تكشفت صعوبات أخرى بحجم أكبر مما كان مقدراً لها، نظراً لضخامة المشروع والابتكارات الهندسية الإنشائية التي يتضمنها، ومثال ذلك أنه أجريت دراسات حول كمية الإنتاج الذي يتوجب تحقيقه بعد المباشرة بالتنفيذ فتبين أن الطاقة الفعلية أقل من الحجم المطلوب، مما استدعى إجراء تعديلات في برامج العمل برفع ساعات العمل وزيادة عدد العمال المكلفين بإنتاج أجزاء الجسر الخرسانية، واستخدام جميع الإمكانات المتوفرة وخاصة القالب الثاني، إلى أن أمكن رفع كمية الإنتاج إلى أربعة أجزاء في اليوم الواحد، وهو حجم الإنتاج المطلوب لإنجاز المشروع في موعده.
ونظراً لتباين حالة الطقس في بعض أشهر السنة ما بين جو حار غالباً وممطر أحياناً أنشئت مظلة غطت مصنع الصب بأكمله، ونظراً لوقوعه في طرف المدرج الرئيسي للمطار (القديم) فقد كان أقصى ارتفاع مسموح به هو أربعة وعشرون متراً وهو ارتفاع غير كاف ولا يمكن تجاوزه حرصاً على سلامة الطائرات التي تستخدم المطار، فكان الحل هو إنشاء حفرة خرسانية في باطن الأرض بعمق أربعة أمتار يجري فيها بناء أعمق أجزاء الجسر.
وقد بلغت مساحة المنطقة المغطاة من المصنع 140×50 متراً، مما استلزم استخدام أربعة آلاف متر مكعب من الخرسانة، إضافة إلى حديد التسليح لإنشاء أرضية المصنع وحرفته.
وحيث أن التبديل السريع للقوالب في عملية إنتاج الخرسانة مسبقة الإجهاد يعتبر طريقة اقتصادية توفر كثيراً من الوقت فقد أخذت هذه الناحية بالاعتبار في برامج الإنتاج حيث تربط أقفاص التسليح ومجاري الشد المسبق ومرابط التثبيت والفواصل مسبقاً فتكون جاهزة للتضبيط النهائي مما يوفر يوماً كاملاً من استعمالات القالب ويزيد من كمية الإنتاج.
ونظراً لأن أجزاء الجسر ذات أحجام مختلفة فقد كان ضرورياً تجهيز أقفاص التسليح ولوحات المعايرة بالنسبة لكل جزء على حده، وهكذا جهزت لوحات منفصلة لكل من الأجزاء الأساسية (وعددها سبعة وعشرون جزءاً) كما جهزت لوحات إضافية للأجزاء ذات الشكل الخاص.
عملية الشد
لقد وقع الاختيار على شركة عالمية متخصصة في تصميم الجسور وشدها، للقيام بعمليات الشد للازمة للمشروع.
وقد استدعى ذلك إجراء تحليل دقيق للتصميم وطريقة الإنشاء، واستخدام الكومبيوتر لدراسة احتمال التصميم والنواحي الهندسية المختلفة، وتأثير الطقس، وتأثير حركة المرور فوق الجسر، وأحمال الإنشاء بغية التوصل إلى تحديد تأثيرها على هيكل الجسر، وعلى ضوء معطيات تحليلات الكومبيوتر أختريت أفضل الطرق وأسرعها للقيام بعمليات الشد ضمن الحدود المقررة للتصميم، وقد أمنت الشركة المكلفة بالشد المعدات والفنيين اللازمين.
تركيب الجسر :
لقد صمم شكل الجسر وطريقة تركيبه بطريقة عادية، إذا روعي في التصميم أن يؤدي الغرض المطلوب من إنشاء الجسر مع المحافظة على النواحي الجمالية، وقد استدعى ذلك إنشاء ألف ومائتي قطعة هي التي يتألف منها الجسر بمجموعة، وليس بين هذه القطع جميعاً قطعتان متماثلتان.
الصب المتطابق
وصنعت قوالب الأجزاء التي يتألف منها الجسر بشكل يسمح باستيعاب المتغيرات المختلفة للمقاسات الهندسية، بما في ذلك المنحنيات التي يعتبر تنفيذها من أصعب الأعمال. ولذا فقد كان أهم ما روعي في تصميم وتنفيذ القوالب هو أن ينطبق كل جزء على ما يجاروه انطباقاً تاماً معه مراعاة الاختلافات في استيعاب الانحراف والتقلص الذي سيحدث عن إزالة القوالب، ولتحقيق ذلك اتبعت طريقة تقتضي بصب خرسانة كل جزء على جزء مسبق الصب، وتسمى هذه العملية "الصب المتطابق" .
الوصلات الكابولية المتوازنة
بعد إخراج أجزاء الصب المسبق من قوالبها تسقى وترش بالماء لفترة كافية كي تكتسب القوة المطلوبة، وتستغرق هذه العملية ما بين سبعة أيام وعشرة، يتم بعدها تحميل الأجزاء على الناقلات الضخمة إلى موقع الجسر.
إن الإجراءات ذات الدعامة تعتبر الأولى في تسلسل مراحل التركيب، وتركز على أعمدة دعم مؤقتة فوق اساسات الجسر، ثم تضاف أجزاء أخرى على جانبي الجزء الذي توجد به الدعامة وتربط هذه الأجزاء ببعضها باستخدام قضبان شد مؤقتة ذات قوة عالية إضافة إلى مادة " الأيوكسي" اللاصقة، ثم تضبط الأجزاء الثلاثة في وضعها الصحيح وتدعم على أبراج تثبت قابلة للتعديل وتشتمل على رافعات خاصة، وبعد الانتهاء من التضبيط التام تقفل الأبراج في موقعها وتصب قواعد الدعامات، وهي عبارة عن كتل خرسانية وزن الواحدة منها ثمانون طناً في الفراغ القائم بين أجزاء الدعامات وسطح ارتكاز الجسر.
وبذلك يمكن تركيب الوصلات المتعامدة (الكابولية) المتوازنة أو الحرة بواسطة الروافع المتحركة الكبيرة الخاصة بالتركيب.
توضع أجزاء إضافية على الأجزاء التي توجد بها الدعامات، بمعدل جزأين اثنين معاً عل كل جانب من جوانب الدعامة، وتعالج الأجزاء المضافة بمادة "الأبوكسي" اللاصقه، وتشد بصورة مؤقتة ريثما تجف المادة اللاصقة خلال ساعتين تقريباً وبذلك تصبح الأجزاء جاهزة للشد النهائي.
تدخل كابلات الشد – المجهزة مسبقاً - داخل أنابيب في أرضية الجسر، وتنتهي عند المرابط الفولاذية المثبتة في الخرسانة، وتتم عملية الشد ضمن ضوابط معينة بواسطة روافع هيدروليكية كبيرة، ويبلغ مقدرا الضغط الواقع على هذه الكابلات من ثلاثمائة وخمسين إلى خمسمائة طن، ويتوقف مقدار الضغط الفعلي على حجم الكابل، مع استعمال خمسة كابلات لكل جزء.
بعد تطبيق كامل الحمولة وإجراء الفحص اللازم للوضع النهائي، تقفل كابلات الشد في أماكنها ببحقن خرسانة سائلة ذات قدرة على الاحتمال للضغط العالي في الفراغ القائم بين أنابيب المجاري وكابلات الشد.
ولا تحتاج هذه العملية إلى ركائز أرضية إضافية خلال تركيب الأجزاء، لأن هيكل الجسر يدعم نفسه بنفسه بواسطة الدعامات وأبراج التثبيت المرتبط بها، وتلك الصفة متميزة لهذه الطريقة في الإنشاء .
ومع تكرار عملية التركيب تضاف الأجزاء إلى جانبي الدعامة وتثبت بالمادة اللاصقة وتشد وتحقن بالخرسانة وتكرر هذه العملية إلى أن يكتمل الجسر كله.
إغلاق منتصف أقواس الجسر
لقد طبقت طريقة حديثة جداً في إغلاق منتصف فتحة الجسر بإنشاء دعامات تبرز إلى الخارج من الجانبين، وكل منهما يشكل فتحة مستقلة، بوعد الضبط السليم يتم ربط جانبي الجسر معاً بالغرز الخرسانية على طول الجزيرة الفاصلة بينهما، وتكرر هذه العملية بالنسبة للدعامة التالية، لمقابلة الفتحة السابقة، وعند الانتهاء من هذه العملية تبقى ثغرة بعرض ثلاثة أمتار يصار إلى سدها بصب الخرسانة في الموقع بقوالب خاصة، وتكون هذه القوالب مدعومة من الجسر نفسه ودون أية ركائز على الأرض، ويتبع هذا الأسلوب في حالة إنشاء جسور مرتفعة جداً فوق مواقع عميقة.
وبعد إغلاق الثغرة على الفتحات وحين تصبح الخرسانة على درجة كافية من المتانة والقوة توضع كابلات الشد الإضافية داخل الجسر لربط الكابوليين معاً بشكل دائم .
تعاون دولي واسع
من المعروف أن هناك مصانع متخصصة ومتفوقة في إنتاج أنواع معينة من المعدات والمواد في مختلف بلاد العالم.
ورغبة في تحقيق أعلى مستويات الجودة والإتقان في الإنتاج، اختير عدد من تلك المصانع لتأمين احتياجات المشروع من المعدات والمواد المستخدمة فيه على أساس كفاءتها وتفوقها في ذلك النوع من الإنتاج.
وعلى سبيل المثال :
§ تم تأمين المواد الأساسية كالأسمنت والحصى والرمل ووحدات السكن الجاهزة والمرافق المؤقتة وبعض الصب المسبق من داخل المملكة ومن بعض مصانعها.
§ الروافع القوسية المتحرك، طاقة 140 طناً، وعددها أربع، صممت وصنعت في شمال إيطاليا.
§ الروافع الأربع الأصغر، طاقة عشرة أطنان، صنعت في النمسا.
§ معدات الشد استوردت من فرنسا .
§ كابلات الشد ذات القوة العالية صنعت في اليابان.
§ مادة " الأبوكسي" اللاصقة وبطانة القوالب الخاصة وروافع التثبيت تم استرادها من سويسرا.
§ ركائز الجسر ووصلات التمدد صنعت في إيطاليا .
§ القوالب المعقدة لأجزاء الجسر صنعت في أماكن متعددة في هولندا .
§ معظم معدات الإنشاء العادية صناعة أمريكية .
§ معدات الخلط والخلاطات المتنقلة ومضخات الخرسانة استوردت من ألمانيا.
§ مواد الحديد الزهر استوردت من الهند .
§ لوازم الإنارة الخاصة صنعت في بلجيكا .
§ ناقلات الأجزاء صنعت في فرنسا.
العناصر البشرية
والقول نفسه ينطبق على العناصر البشرية التي ساهمت في العمل، ذلك أن الطبيعة الفنية الخاصة لهذا المشروع العملاق استدعت اختيار تلك العناصر من مستويات فنية متميزة للاستفادة من المهارات والخبرات العالمية العديدة .
فالمناصب الإدارية والإشرافية كان معظمها منوطاً بعناصر من جنسيات سعودية وعربية مختلفة مع بعض الأوربيين والأمريكيين .
أما طاقم الشد فهو من شمال أفريقيا وفرنسا وتايلاند .
وفنيو قوالب الصب من هولندا.
ومستشار الساحة من إنجلترا .
والمشرفون الرئيسيين في ساحة الصب هم من بلجيكا والبرتغال .
ومراقبو العمال الفنيين من بعض البلاد العربية وباكستان .
والعمال الفنيين وغير الفنيين من الهند وباكستان والفلبين.
أما المقاول المنفذ فهو شركة وطنية سعودية هي شركة اتحاد المقاولين .
والاستشاري المصمم هي شركة عربية هي :
شركة دار الهندسة للتصميم والاستشارات الفنية (شاعر ومشاركوه)
التنسيق الفني
ونظراً لهذا الانتشار الدولي الواسع للعناصر والمعدات المستخدمة في المشروع، فقد كان التنسيق الفني والإداري والتنفيذي يتم بنفس الطريقة .
وكان ضرورياً أن يكون هناك تنسيق كامل بين وزارة المواصلات والمهندس الاستشاري والمقاول الرئيسي ومقاول الشد ومصنع القوالب، وهو ما تم بالفعل عبر الاجتماعات والدراسات والبحوث الكثيرة التي جرت لدراسة الخطوات التنفيذية ومتابعة مراحلها ، ومواجهة صعوباتها، واختيار الحلول الأفضل لكل خطوة.
نقل المواد والمعدات
وكان من أهم نواحي التنسيق التي أوليت نصيباً كبيراً من الاهتمام نقل المواد الهامة والمعدات الرئيسية من مختلف بلاد العالم، فاستخدمت بذلك جميع وسائل النقل البري والبحري والجوي من سفن وطائرات وشاحنات حملت مستلزمات المشروع من بلاد عديدة في أربع قارات لتتجمع كلها في مواقع العمل بالرياض لتنفيذ هذا المشروع الفريد.


مع تحياتي ليث العامري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد البغدادي
نـائــب الـمـديــر
نـائــب الـمـديــر
avatar

عدد المساهمات : 47
الـــنـــقـــــاط : 2147483634
تاريخ التسجيل : 23/08/2011
العمر : 28
الموقع : البنوك

بطاقة الشخصية
الحب الابدي:
0/0  (0/0)

مُساهمةموضوع: رد: جسر طريق الملك فهد   الإثنين نوفمبر 07, 2011 10:27 pm

تسلم حبي على الموضوع جميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جسر طريق الملك فهد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الحب الأبدي :: قـســم الـمـعـلـومــات الـعـامــه :: قـســم الـمـعـلـومــات الـعـامــه-
انتقل الى: